عملية ازالة الجسم الزجاجي، عندما يدخل الضوء إلى العين، فإنه يمر عبر القرنية والعدسة والجسم الزجاجي،
وأخيراً يصل إلى الشبكية، هنا، يتم تحويلها إلى نبضات كهربائية، يتم إرسال هذه النبضات الكهربائية إلى الدماغ عبر
العصب البصري، ثم يتم تحويلها إلى صور ملونة واضحة نراها في الدماغ.

في العيون السليمة والشابة، يمر الضوء عبر العين دون عائق للوصول إلى الشبكية بمرور الوقت، قد يصبح الجسم
الزجاجي (جسم شفاف مثل الجل) معتمًا، مما يمنع الضوء من الوصول بشكل فعال إلى شبكية العين، وقد يتسبب
في مشاكل في الرؤية مثل عدم وضوح الرؤية، والأوهام (الذباب) أو ثقب في مركز الرؤية.

الخليط الزجاجي أو الزجاجي هو ماء العين أو هلام شفاف يملأ تجويف العين ويعطي العين شكلاً كرويًا معروفًا،
وتتصل به من أسفل الشبكية، فيكون السائل أو الجسم الزجاجي مسؤولاً عن استقرار الشبكية، ومن خصائص
السائل أو الجسم الزجاجي لم يتم تحديثه.

وهذا يعني أنه لن يتم إفرازه أو تصريفه بشكل دوري مثل معظم السوائل في جسم الإنسان، لذلك لن يتم استبدال
هذا السائل تلقائيًا بعد تصفيته أو فقده.

فلماذا يجب على الطبيب إزالته أو إزالته؟ كيف تعوض؟ هل ستؤدي عملية الاستئصال إلى مضاعفات؟ باختصار، كل
هذه أسئلة يجب الإجابة عليها في هذه المقالة.

عملية ازالة الجسم الزجاجي

ما هي عملية إزالة الجسم الزجاجى من العين؟

  • استئصال الزجاجية هي عملية جراحية تجرى تحت المجهر ، أو المجهر لإزالة أو إزالة الجسم الزجاجي من
    العين، وملء الجسم الزجاجي بإحدى المواد الأخرى المحقونة في العين لملء تجويفها لعلاج بعض الأمراض
    التي تصيب الجسم أو الخلط الزجاجي.
  • على سبيل المثال، يتم فصل الجسم الزجاجي عن شبكية العين، وهناك نزيف في الجسم الزجاجي، أو وجود
    مشكلة في الشبكية تتطلب إزالة الجسم الزجاجي ؛ حتى يتمكن الطبيب المعالج من الوصول إلى الشبكية
    لإصلاح المشكلة أو علاجها.

أنواع عملية ازالة الجسم الزجاجي من العين

  • من الناحية التشريحية، ينقسم الجل الزجاجي أو الزجاجي الذي يملأ تجويف العين إلى جزأين: الجزء
    الأمامي متصل بالجزء الأمامي من العين، والجزء الخلفي متصل بالشبكية، وينقسم وفقًا لهذا التشريح؛
    وهناك نوعان من استئصال الزجاجية:
  • ازالة للجسم الزجاجي الخلفي: هذا هو النوع الأكثر شيوعًا والأكثر شيوعًا المستخدم لحماية شبكية
    العين من التلف المحتمل أو علاج المشكلات الموجودة.
  • استئصال الزجاجية الأمامي: هو نوع نادر وأقل شيوعًا يتم إجراؤه في حالات معينة، مثل إصابات مقدمة
    العين في حالة وقوع حادث، أو زرق معين أو زرق متقدم، وحالات أخرى تؤدي إلى حدوث تلف شديد أو تأخير
    في مقدمة العين.

الغرض من إجراء عملية ازالة الجسم الزجاجي

  • عادة ما يتم إجراء استئصال الزجاجية أو استئصال الزجاجية لأحد غرضين:
  • الأول لأغراض وقائية، فعندما يكون هناك خطر محتمل على شبكية العين بسبب انفصال الجسم الزجاجي
    الخلفي، يقوم الطبيب بإزالة الجسم الزجاجي لمنع انفصال الشبكية وتحمل أي مخاطر محتملة.
  • والثاني هو الغرض من العلاج، فعندما تتطلب مشكلة في شبكية العين عملية جراحية، يقوم الطبيب بإزالة
    أو فصل الجسم الزجاجي بحيث يمكن كشف الشبكية ومعالجتها.

الأعراض التي تطلب اجراء عملية ازالة الجسم الزجاجي

  • بمجرد ظهور المشكلة في الجسم الزجاجي للعين، ستفهم على الفور العديد من الأعراض، من أهمها:
  • وجود نقاط سوداء متحركة في مجال رؤية المريض.
  • وجود شبكة من الخيوط الداكنة في مجال الرؤية تتحرك مع حركة العين وتشبه خطوط شبكة العنكبوت
    التي يصفها المريض.
  • سواء كان يظهر بشكل مستمر أو متقطع على جانب واحد من مجال الرؤية في شكل خط طولي أو
    منحنى دائري.
  • فهناك وميض أو وميض ظاهرة هذه الظاهرة أكثر شيوعًا في الإضاءة المنخفضة أو خاصة الرؤية الليلية.
  • قد يصاحب هذه الأعراض ايضا ضعف في النظر وتشوش في الرؤية.
    عملية ازالة الجسم الزجاجي

 مضاعفات مشاكل الجسم الزجاجي

  • هناك مشاكل معينة في الجسم الزجاجي، قد تسبب العديد من المضاعفات سواء كانت مشاكل انفصال أو
    عاتمة أو مشاكل نزيف.
  • لذلك من الضروري التعامل معها في أسرع وقت قبل تفاقم المشكلة لمنع تطورها أو التسبب في مشاكل
    أخرى أكثر تعقيدًا وخطورة من أهم مضاعفات مرض الجسم الزجاجي:
  • عدم وضوح الرؤية أو البقع السوداء.
  • الرؤية مظلمة كليًا أو جزئيًا.
  • انفصال الشبكية أو تلف بعض الأجزاء.

كيف يتم إجراء عملية إزالة الجسم الزجاجي

  • يتم إجراء استئصال الزجاجية تحت المجهر أو الميكروسكوب باستخدام بعض الأدوات الخاصة.
  • وتتم العملية على مرحلتين يتم فيها أولاً استخراج الجسم الزجاجي من العين أو إزالته ثم الدخول إلى
    المرحلة الثانية وهي ما يسمى بالحقن الزجاجي للعين.
  • بعد ذلك وبحسب حالة المريض والأسباب المختلفة للعملية يتم استبدال الجسم الزجاجي المزال بمواد
    غازية أو سائلة أخرى ، وبحسب رؤية الطبيب واحتياجات المريض وتحت التخدير العام أو التخدير الموضعي
    تكلف هذه العملية 2 إلى 3 ساعات.

الأعراض التي تظهر على المريض بعد إجراء العملية

  • قد تتسبب هذه العملية في إصابة المريض بأعراض معينة، بما في ذلك: ازدواج الرؤية، وزيادة إفرازات العين،
    واحمرار وانتفاخ العينين، أو ومضات في أجزاء معينة من مجال الرؤية، وكلها أعراض طبيعية وباطنية وتسببها
    علاج متخصص.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمشكلة انفصال السائل الزجاجي

  • في الطب، تصنف العديد من الحالات على أنها أكثر عرضة للانفصال السائل أو الزجاجي، وهذا لا يعني أن
    هذه الحالات ستؤدي حتما إلى انفصال الجسم الزجاجي، ولكن يعني فقط أنه مقارنة بالحالات الأخرى، فإن
    الزيادة في احتمالات المشكلة، والأكثر أهمية في هذه المواقف هي:

التقدم في العمر

  • بعد سن الخمسين يصبح المرضى أكثر عرضة للانفصال الزجاجي، وهو أحد أعراض أو آثار كبار السن.

قصر النظر الشديد

  • بمعنى آخر، قد يكون المرضى الذين يعانون من قصر النظر الشديد أكثر عرضة لخطر انفصال الجسم الزجاجي.
  • تعاني العين أو الرأس القريب من العينين من كدمات أو رضوض شديدة، وفي هذه الحالة تزداد فرصة الانفصال
    الزجاجي بسبب حادث أو صدمة شديدة.
  • يكون الانفصال الزجاجي من الأعراض المتأخرة أو المضاعفات المتأخرة لبعض الأمراض الأخرى أو مشاكل
    بصرية (مثل مشاكل الساد).
  • قد يحدث انفصال الجسم الزجاجي في عين واحدة للمريض، فإن هذا يزيد من احتمال حدوث نفس المشكلة
    في العين الأخرى لنفس المريض.
    عملية ازالة الجسم الزجاجي

نسبة نجاح عملية الجسم الزجاجي

  • كل مريض مليء بالشكوك حول نسبة نجاح أي عملية جراحية قبل الخضوع لعملية جراحية، حتى يكون
    مستعدًا نفسياً قبل الجراحة إذا لزم الأمر،  مع الأخذ في الاعتبار المعدات الطبية الضخمة والمعدات والتكنولوجيا المستخدمة في مجال طب العيون في السنوات القليلة الماضية التطور؛ فقد تجاوز معدل نجاح إزالة الجسم
    الزجاجي 90٪ وأصبحت من العمليات الجراحية ذات نسبة نجاح عالية.

تكلفة عملية استئصال الجسم الزجاجي

  • تختلف تكلفة هذه العملية باختلاف عدة عوامل متغيرة، من أهمها:
  • المركز الطبي الذي تجرى فيه العملية ومستوى تطور الأجهزة والمعدات والتكنولوجيا الطبية فيه.
  • خبرة ومهارات الطبيب المعالج وميزان عملياته السابقة الناجحة.
  • حالة المريض ومتطلباته.
  • بعض الإجراءات الخاصة التي يحددها الطبيب أثناء العملية مثل طبيعة المادة المحقونة ونوع الأدوات
    وما إلى ذلك.

بعد إجراء عملية شبكية العين بالليزر

  • بعد عملية التخثير الضوئي بالليزر، ستحتاج المريضة إلى شخص ما ليأخذها إلى المنزل، لذلك يجب
    عليها ترتيب ذلك. تطفو في مجال الرؤية لكنها سرعان ما اختفت في اليوم التالي، وبدأ المريض يعيش
    بشكل طبيعي.

النتائج المتوقعة لعملية شبكية العين بالليزر

  • أثبتت جراحة الشبكية بالليزر نجاحها الكبير للمرضى الذين يعانون من اعتلال الشبكية السكري وانفصال
    الشبكية، وعلى الرغم من أن بعض المرضى قد يحتاجون إلى جراحة أخرى، فقد تحسنت الرؤية بشكل
    ملحوظ بعد فترة طويلة.

أشهر الاطباء في مصر

 

اقرأ المزيد :

تعليقان

    1. حضرتك محتاج تفحص عند طبيب لتشخيص الحالة بدقة و اخذ الخطوات اللازمة للعلاج.
      و نقدر نساعد حضرتك بترشيح افضل الدكاترة للكشف و الفحص من خلال التواصل على رقمنا : 0221250922🌸

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

ما هي جلسات إزالة شعر البكيني والاندر ارم ؟

جلسات إزالة شعر البكيني والاندر ارم من أسهل وأسرع عمليات التجميل، فهي لا تستغرق الكثير من …